الجمال مش كل حاجة

“الجمال مش كل حاجة” هذا ما قاله عبد الله وهو ينصح صديقه “عبد الوهاب” المقبل على الزواج.

ولم تمض إلا ثوان معدودات وهز محسن صديقهم الثالث رأسه قائلا: “فعلا الجمال مش كل حاجة”

لقد صدقا عبد الله ومحسن النصيحة لصديقهما “الجمال مش كل حاجة”

عبد الله تزوج منذ عدة أعوام بأمرأة جميلة جدا وبعد أن اعتاد على جمالها اكتشف غلاظة طباعها وخلقها فأراد أن يؤكد لصديقه أن الجمال سيذهب بالتعود ويبقى الأخلاق فقال “الجمال مش كل حاجة”

بينما محسن كان يتمنى أن يتزوج بأمرأة جميلة ولم يوفق ولكن زوجته حسنة الخلق ولينة الطباع فأراد أن يؤكد لصديقه أن الجمال سيذهب بالتعود ويبقى الأخلاق فقال “الجمال مش كل حاجة”.

حدثني “صالح” لقد كنت اعمل بشركة دولية وكل شيء مرتب ومنظم ومعروف متى يبدء وكيف ينتهي وجائني عرض من احدى الشركات العامة بالمملكة وسوف أتقاضى فيه ثلاث أضعاف ما أتقاضاه في شركتي أنتقلت إليه على الفور وبعد فترة وجيزة شعرت بكثير من الاحباط بسبب افوضى وعدم النظام وعدم وجود تخصص وقال لي وهو يتمنى لو لم يتسرع في القرارا “الراتب مش كل حاجة”

حدثني استاذ اسماعيل وهو يعمل في شركة محلية ويتقاضى راتب بالكاد يعينه والاسرة على العيش غير أن صاحب العمل يعطي له صلاحيات واسعة أنه سعيد بعمله ويحقق ذاته وقال لي “الراتب مش كل حاجة”

وبعد أن سمع عبد الوهاب صديقيه عبدالله ومحسن وهو يعلم حالهما قال في نفسه “يعني مينفعش يكون الجمال والاخلاق معا”

 

د. سامر عوض

استشاري ومدرب الموارد البشرية

 

Print Friendly, PDF & Email


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>